لاتشتكي لي هما” فعندى مثله

صورة: ‏جلسنا اثنان نحتسي فنجان القهوه ساعة مغربيه وبالهواء الطلق في مقهى نجتمع فيه لنتبادل اطراف الحديث ودائما" يكون الحديث فيه تذمر من شيء ما وهذه المره كان حديثنا يدور حول الحبيب فشكالي  وانا اصغوا  له كوني مستمع جيد وكنت اقول في ذهني انك تشتكي لي هما" ولست تدرى ان عقلي يكاد من الهموم يطير .... اه ياصديقي انك تشكو لي  وتقول ان عشقك  قد اضرك وهل  انا بافضل منك  .. وتقول لي انك قد اصبت بنوبة من حبها  ... واقول لك ياصديقي ان النائيات في جياتي كثير.... وبداء فكرى يشرد والسوال يراودني هل انا مسرور لتشكو لي  ام انا حزين ....اه لو تدرى ياصاحبي كم هي دروب حبي  ما بها شيء مضيء.... ان ايسر شيء في حبي  صار عسير ...وكان موج البحر هاج وضمني واصبحت ارى كل من حولي يدور  .. ... فانتهي من شكواه ونظر الي ليسمع مني ... فاجبته والنار  في صدرى  ... لاتشكو لي هما" ياصديقي فهمي مثله وممكن يزيد ....لكن سر حبي ابقيه في قلبي  اسير  ...ايام عمرك ياصديقي في الغرام قليلة فماذا اقول عن قلبي الذى احب دهور....   في صغر سني زارني الهوى وتلك مصيبتي ان الهوى ان لم تزره يزورك ...لقد زارني متكبرا"  ومن صغر سني قبلته مع انه كان مغرور .... وبقيت طيلة عمرى اعفو عن اخطائه واغفر له واقول لنفسي ان الحب  صبرٌ والمحبُ صبورُ .. لكنك ياصديقي اثقلت كاهلي وفتحت جروحي فلدى من الهموم الكثير .‏

جلسنا اثنان نحتسي فنجان القهوة ساعة مغربيه وبالهواء الطلق في مقهى نجتمع فيه لنتبادل أطراف الحديث ودائما” يكون الحديث فيه تذمر من شيء ما وهذه المرة كان حديثنا يدور حول الحبيب فشكالي وأنا أصغوا له كوني مستمع جيد وكنت أقول في ذهني انك تشتكي لي هما” ولست تدرى أن عقلي يكاد من الهموم يطير …. آه يا صديقي انك تشكو لي وتقول أن عشقك قد أضرك وهل أنا بأفضل منك .. وتقول لي انك قد أصبت بنوبة من حبها … وأقول لك يا صديقي أن النائيات في حياتي كثير…. وبداء فكرى يشرد والسوال يراودني هل أنا مسرور لتشكو لي أم أنا حزين ….آه لو تدرى يا صاحبي كم هي دروب حبي ما بها شيء مضيء…. إن أيسر شيء في حبي صار عسير ….. … فانتهي من شكواه ونظر إلي ليسمع مني … فأجبته والنار في صدري … لا تشكو لي هما” يا صديقي فهمي مثله وممكن يزيد ….لكن سر حبي أبقيه في قلبي أسير …أيام عمرك يا صديقي في الغرام قليلة فماذا أقول عن قلبي الذي أحب دهور…. في صغر سني زارني الهوى وتلك مصيبتي أن الهوى إن لم تزره يزورك …لقد زارني متكبرا” ومن صغر سني قبلته مع انه كان مغرور …. وبقيت طيلة عمري أعفو عن أخطائه واغفر له وأقول لنفسي إن الحب صبرٌ والمحبُ صبورُ .. لكنك يا صديقي أثقلت كاهلي وفتحت جروحي فلدى من الهموم الكثير .

Advertisements

لاتتركيني

جبتك … ارجوكي … لا تتركيني ارحل وكل رغبتي أن ينتهي عمري وانأ معاكي ….خذ ى إلهنا من حياتي وأعطيني شقا حياتك… لا  أريد البسمة تخرج من شفاني يكفيني أشوف البسمة بين شفاتك…. لا تبتعدى عني … .فغد ا” يا حبيبتي بظـــهر الغـــيب والــــيوم لي وكم يخيب الظـن في المقــــبل. ….فدعينا نغنم من الحاضر لذاته فليس من طبع الليالي الأمان…ما أضيع الـــيوم الذي يمـــر بــــنا من غير أن نرى بعضنا .سألوني الناس لو حبيبتك توفيت ؟ قلت القبر أشاركها فيه.. واطلب أن يكتب على القبر حبيب ما تخلى عن حبيبته ….. يا اغز الناس احرصي على اللي دايم الدوم شاريكي .. واحذري من اللي إذا قست الظروف يجافيكي …..ياما تمنيت السعادة بدنياي لي ولبكي …..وادعوا الله وأرجوكم ادعوا معاى عسى ربي يسعد ماتبقى من سنيني وسنينك ….اخفي عن الناس همي .. واضحك وقلبي يبكيني … جلست البارحة اتامل وابكي الزمان وما حل بي وبيكي …تغير الزمان والمكان وأصبح اعز الناس نسيان …عذاب البعد بنهبني .. بكيت ودمعي يسألني غن المخطئ وعن الغلطان … … .. حرام عليكي يا اعز الناس تتركيني مثل قصة ما لها عنوان ؟ .. جيتك وكلي آمل بان لاتتركيني …يا أجمل قصة حب كتبتها أنامل إنسان..

امني النفس أن أموت في بلدي وبين أصحابي …… ولكن كيف

كيف لي أن أقيم في بلد”ا نا أحببته ولكن أهله يذكرونني بما لا يجب… يظنون بي يسر الحال والغنى وغابت عنهم الحقيقة حيث بيني وبين ما ذكرت حجب … تمر شهوري علي كأنها واحدة .. لاصفر يهمني ولا رجب .. أقررت بضيق الحال وادعوا علي قومي بالبخل والحيل… أن امرى وأمرهم عجب.. ..والحق أني نجيبا” وهم ليسوا بنجب ….أخبرتهم أن الدنيا قد ضاقت بي وعن ضمها لجسدي…وما لقيت منهم إلا عجبا” …..وجدت أني بما أنا شاك منه محسود… أني نزلت عند قوم كذابين كلهم…أن جود الرجال بالأفعال ولكني وجدت جودهم من اللسان ولا كانوا ولا الجود….ما أحسن الموت يستريح به الجسد ويخفف عنهم اللجب ..ما يقبض الموت نفسا” من نفوسهم … إلا وفي يده من رائحتهم النتنة هبب .