لاتشتكي لي هما” فعندى مثله

صورة: ‏جلسنا اثنان نحتسي فنجان القهوه ساعة مغربيه وبالهواء الطلق في مقهى نجتمع فيه لنتبادل اطراف الحديث ودائما" يكون الحديث فيه تذمر من شيء ما وهذه المره كان حديثنا يدور حول الحبيب فشكالي  وانا اصغوا  له كوني مستمع جيد وكنت اقول في ذهني انك تشتكي لي هما" ولست تدرى ان عقلي يكاد من الهموم يطير .... اه ياصديقي انك تشكو لي  وتقول ان عشقك  قد اضرك وهل  انا بافضل منك  .. وتقول لي انك قد اصبت بنوبة من حبها  ... واقول لك ياصديقي ان النائيات في جياتي كثير.... وبداء فكرى يشرد والسوال يراودني هل انا مسرور لتشكو لي  ام انا حزين ....اه لو تدرى ياصاحبي كم هي دروب حبي  ما بها شيء مضيء.... ان ايسر شيء في حبي  صار عسير ...وكان موج البحر هاج وضمني واصبحت ارى كل من حولي يدور  .. ... فانتهي من شكواه ونظر الي ليسمع مني ... فاجبته والنار  في صدرى  ... لاتشكو لي هما" ياصديقي فهمي مثله وممكن يزيد ....لكن سر حبي ابقيه في قلبي  اسير  ...ايام عمرك ياصديقي في الغرام قليلة فماذا اقول عن قلبي الذى احب دهور....   في صغر سني زارني الهوى وتلك مصيبتي ان الهوى ان لم تزره يزورك ...لقد زارني متكبرا"  ومن صغر سني قبلته مع انه كان مغرور .... وبقيت طيلة عمرى اعفو عن اخطائه واغفر له واقول لنفسي ان الحب  صبرٌ والمحبُ صبورُ .. لكنك ياصديقي اثقلت كاهلي وفتحت جروحي فلدى من الهموم الكثير .‏

جلسنا اثنان نحتسي فنجان القهوة ساعة مغربيه وبالهواء الطلق في مقهى نجتمع فيه لنتبادل أطراف الحديث ودائما” يكون الحديث فيه تذمر من شيء ما وهذه المرة كان حديثنا يدور حول الحبيب فشكالي وأنا أصغوا له كوني مستمع جيد وكنت أقول في ذهني انك تشتكي لي هما” ولست تدرى أن عقلي يكاد من الهموم يطير …. آه يا صديقي انك تشكو لي وتقول أن عشقك قد أضرك وهل أنا بأفضل منك .. وتقول لي انك قد أصبت بنوبة من حبها … وأقول لك يا صديقي أن النائيات في حياتي كثير…. وبداء فكرى يشرد والسوال يراودني هل أنا مسرور لتشكو لي أم أنا حزين ….آه لو تدرى يا صاحبي كم هي دروب حبي ما بها شيء مضيء…. إن أيسر شيء في حبي صار عسير ….. … فانتهي من شكواه ونظر إلي ليسمع مني … فأجبته والنار في صدري … لا تشكو لي هما” يا صديقي فهمي مثله وممكن يزيد ….لكن سر حبي أبقيه في قلبي أسير …أيام عمرك يا صديقي في الغرام قليلة فماذا أقول عن قلبي الذي أحب دهور…. في صغر سني زارني الهوى وتلك مصيبتي أن الهوى إن لم تزره يزورك …لقد زارني متكبرا” ومن صغر سني قبلته مع انه كان مغرور …. وبقيت طيلة عمري أعفو عن أخطائه واغفر له وأقول لنفسي إن الحب صبرٌ والمحبُ صبورُ .. لكنك يا صديقي أثقلت كاهلي وفتحت جروحي فلدى من الهموم الكثير .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s